دليل المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة

بالتعاون مع "الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا" (اتحاد المقعدين اللبنانيين) صدر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دليل "المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة في لبنان". يتضمن الدليل تحديثاً موجزاً لحقوق الأشخاص المعوقين في عملية اقتراع دامجة، وقدّم له المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني ورئيسة الاتحاد (عضو هيئة الإشراف على الانتخابات) الزميلة سيلفانا اللقيس.

تفعيل إعلان بيروت 2017: نحو سياحة دامجة

مديرة البرامج في اتحاد المقعدين اللبنانيين الزميلة حنين الشمالي تلقي البيان الصحافي

أطلق "اتحاد المقعدين اللبنانيين" في مؤتمر صحافي اليوم، "الحملة الوطنية لتفعيل العمل بإعلان بيروت 2017: نحو سياحة دامجة"، كما افتتح الموقع الالكتروني للمشروع، في إطار مشروع "السياحة للجميع في لبنان"، ضمن برنامج "أفكار 3" الممول من الاتحاد الأوروبي، بإدارة مكتب وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية.

طرابلس: إشارات على ممرات الأشخاص المعوقين

وضعت إشارات على الممرات الخاصة بالأشخاص المعوقين على أرصفة شوارع طرابلس للفت انتباه المواطنين إلى عدم ركن سياراتهم امام هذه الممرات، برعاية محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا ورئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين وحضورهما، كما حضر عضو مجلس بلدية طرابلس رشا سنكري وعدد من الأشخاص المعوقين ومهتمون.

التدخل الاجتماعي لتحقيق الدمج: رسالة ماجستير للزميلة ندى العزير

حازت الزميلة ندى العزير على درجة ماجستير في الإشراف الصحي الاجتماعي من الجامعة اللبنانية – كليّة الصحة العامة، بإشراف الدكتورة فوميا بو عاصي، وذلك عن بحثها "التدخل الاجتماعي مع الاشخاص ذوي الإعاقة وأهاليهم لتحقيق الدمج الاقتصادي الاجتماعي".

أساتذة ثانويون معوّقون: التعيين حقنا

كتبت فاتن الحاج: بعد نجاحهم في مباراة مجلس الخدمة المدنية، تحرّك ثلاثة أساتذة من ذوي الاحتياجات الخاصة للمطالبة بحقهم في التعيين في ملاك التعليم الثانوي الرسمي. هم يترقبون قراراً من مجلس الوزراء بالموافقة على إلحاقهم بزملائهم المشمولين بالمرسوم 89 وعددهم 2174 أستاذاً، والذين يستعدون للخضوع لدورة كفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية تنطلق بداية تموز المقبل، بحسب آخر وعد لوزير التربية مروان حمادة. وكان حمادة قد رفع كتاباً إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء يطلب فيه حفظ حق الأساتذة الثلاثة بالتعيين وإلحاقهم بالدورة، وأكد ذلك في مؤتمره الصحافي الأخير.

امتحانات المتعلمين المعوقين: الإعفاء آخر الدواء

كتبت فاتن الحاج: تنطلق الامتحانات الرسمية مع الشهادة المتوسطة (البريفيه)، إذ يترشح 59252 تلميذاً في 314 مركزاً في كل لبنان. وقد أُعفي 371 تلميذاً من ذوي الاحتياجات الخاصة من أصل 561 تلميذاً تقدموا بطلبات الإعفاء. الممتحنون الآخرون يجرون امتحاناتهم في مركز ثانوية عبدالله العلايلي المختص، مركز سرطان الأطفال (السان جود) وعدد من المستشفيات

فرح ممنوعة من التوظيف

كتبت هدى حبيش: فرح شابة عمرها 28 سنة. هادئة ولبقة إلى أقصى حد. طموحة جداً، وعنيدة. عنادها هو مفتاح نجاحها في تحقيق طموحاتها الكبيرة. ذلك أنها فتاة تواجه معرقلات كثيرة في تطورها المهني والتعليمي. ولولا إصرارها، لم تكن فرح لتنال شهادة بكالوريوس في المحاسبة من جامعة AUST، تلتها 5 سنوات من الخبرة في إحدى الشركات الخاصة في مدينة صيدا. ثم حصولها هذا العام على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة العربية. غير أن المعرقلات التي تواجه فرح في التعلم والعمل منذ سنوات، ليست من إعاقتها الجسدية، بل من تعاطي أرباب العمل والموظّفين معها.

طرابلس مدينة صديقة للأشخاص المعوقين؟

أطلق مجلس بلدية طرابلس، في 27 أيار 2017، خطته التنموية للسنوات الخمس المقبلة، في مؤتمر صحافي عقده في قاعة السيناتور في فندق كواليتي إن في المدينة، حضره الى رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين والاعضاء، إلى جانب شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية وأكاديمية وهيئات المجتمع المدني ومواطنين.

محمد الفوال خمسيني كفيف وأبٌ لـ6 أولاد.. أزالوا بسطته

كتبت جنى الدهيبي: لم يكن مشهد الرجل المسن المعوّق حركيّا، وهو يبكي ويصرخ "يا الله"، بعد محاولة إزالة بسطته من كورنيش الميناء في طرابلس، عاديّاً. الجميع يلتفُّ حوله لطمأنته: "ما شالولك البسطة". إنّه محمد الفوال. هذا الرجل الخمسيني الكفيف، وهو أبٌ لـستة أولاد، بُتِرتْ قدمه قبل ثلاث سنوات، بسبب مرض السكري، ويخضع أسبوعيّاً لغسيل كلى، لم يبقَ أمامه سوى شاطئ الميناء لتأمين رزقه. وضعه الصحي منعه من الاستمرار بمزاولة مهنته الأصليّة في المعجنات.

الاتحاد الأول للأشخاص الصمّ في لبنان

كتبت نيكول طعمة: لا تختلف فئة المعوّقين سمعياً عن سائر فئات الإعاقة، في المطالبة المستمرة بحقوقها المكتسبة، سوى أن وسائل الإعلام نادراً ما تتناول قضاياهم والمشكلات التي تعوّقهم في حياتهم اليومية. انطلاقاً من هذا الواقع، قرّر الصمّ في لبنان رفع الصوت عالياً من خلال اتحاد خاص بهم يعمل معهم ولهم ... إنه باختصار، الاتحاد اللبناني الأول للصم في لبنان، وهدفه العمل على تحسين ظروف حياة هذه الشريحة من المواطنين.

Pages