طرابلس: إشارات على ممرات الأشخاص المعوقين

وضعت إشارات على الممرات الخاصة بالأشخاص المعوقين على أرصفة شوارع طرابلس للفت انتباه المواطنين إلى عدم ركن سياراتهم امام هذه الممرات، برعاية محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا ورئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين وحضورهما، كما حضر عضو مجلس بلدية طرابلس رشا سنكري وعدد من الأشخاص المعوقين ومهتمون.
المحافظ نهرا، رأى انه من "حق ذوي الاحتياجات الخاصة موضوع مهم واساسي بالنسبة الينا، فلهم حقوق علينا ونحن بدورنا لدينا واجبات لحمايتهم وتأمين ابسط المستلزمات اليومية لهم، اقلها تأمين ممرات ومنحدرات آمنة، ليتنقلوا دون صعوبة ومساعدة اي كان، وهذا الامر أصبح عالميا وبديهيا. وللأسف، نحن اليوم لا نزال نشدد على ان لا يركن أحد سيارته ويقفل هذه المنحدرات، هذا أمر يجب ألا نتكلم عنه وعلى الجميع احترام حقوق الآخرين الذي يندرج ضمن ثقافة المجتمع ويجب ان نتعلمها ونحترمه".
من جهته، قال قمر الدين إن "هذه المنحدرات لذوي الاحتياجات الخاصة موجودة على كل أرصفة طرابلس ولكنها لا تحترم، واليوم هذا الافتتاح تم لتسليط الضوء على اهمية احترام حق ذوي الاحتياجات الخاصة وليفهم اخواننا المواطنون في طرابلس والقادمون من خارج المدينة ان حق ذوي الاحتياجات الخاصة يجب ان يحترم، ويحفظ لذلك وضعنا غرامات كبيرة على كل من يقفل هذه المنحدرات. وكما ذكر الدكتور سابقا انه ليس من الضروري ان يخالف المواطن هذا القانون ويتكبد عناء دفع هذه الغرامة الكبيرة". وختم بدعوة " كل من يملك سيارة ان يراعي هذا الموضوع وألا يقفل بسيارته هذه المنحدرات التي تعيق تحرك جزء كبير من مجتمعنا، ونحن حرصاء على ان يمارس الجميع حقهم بالكامل".
(وطنية، 20 كانون الأول 2017)