تفعيل إعلان بيروت 2017: نحو سياحة دامجة

مديرة البرامج في اتحاد المقعدين اللبنانيين الزميلة حنين الشمالي تلقي البيان الصحافي

أطلق "اتحاد المقعدين اللبنانيين" في مؤتمر صحافي اليوم، "الحملة الوطنية لتفعيل العمل بإعلان بيروت 2017: نحو سياحة دامجة"، كما افتتح الموقع الالكتروني للمشروع، في إطار مشروع "السياحة للجميع في لبنان"، ضمن برنامج "أفكار 3" الممول من الاتحاد الأوروبي، بإدارة مكتب وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية.
بداية تحدثت مديرة البرامج في "اتحاد المقعدين اللبنانيين" حنين الشمالي عن أهمية تفعيل العمل على المستوى الوطني بموجب توصيات إعلان بيروت 2017، التي كانت قد صدرت عن المؤتمر الوطني الذي عقد في بيروت بعنوان "نحو سياحة دامجة" يومي 26 و27 كانون الثاني 2017، في إطار مشروع "السياحة للجميع في لبنان"، وعكست بحضور كبير من المعنيين متطلبات السياحية الدامجة، ومنها توسيع قاعدة السوق من خلال تطوير المنتجات والخدمات والبنية التحتية السياحية ليستفيد منها جميع الزوار، بما في ذلك الأشخاص المعوقون، وكبار السن، والأسر التي تتنقل برفقة أطفالها، وتطبيق التصميم العالمي في المواقع والمرافق، بالإضافة إلى توفير خدمة النقل العام للأماكن السياحية يستفيد منها الأشخاص المعوقون. وأطلقت الشمالي باسم الهيئة الداعمة للسياحة الدامجة حملة مناصرة للعمل بمضامين الإعلان وتوسيع دائرة الجهات التي تتبناه في إطار الهيئة الداعمة للسياحة الدامجة، والتي انضوت فيها جهات وهيئات ومؤسسات رسمية وأهلية.

يذكر أن الهيئة الداعمة للسياحة الدامجة في لبنان، والتي تشكل الإطار الوطني المتبني لإعلان بيروت تتألف من وزارة السياحة، غرفة الصناعة في بيروت وجبل لبنان، غرفة الصناعة في صيدا والجنوب، بلديات بيروت وبعلبك وجبيل وصور، نقابات أصحاب الفنادق والأدلاء السياحيين ووكالات السفر، محمية أرز الشوف، ملتقى التأثير المدني، وشركات قطاع الخاص وقطاعي السياحة والخدمات الموقعة على المشروع. وكانت الهيئة قد شاركت في المؤتمر عبر مقاطع فيديو تحدث فيها أعضاؤها عن أهمية احترام التنوع في قطاعي السياحة والخدمات، وعن السعي إلى إشراك مروحة واسعة من القطاعات في تبني الإعلان.
وفي السياق نفسه، أطلق "اتحاد المقعدين اللبنانيين" الموقع الالكتروني الرسمي لمشروع السياحة للجميع في لبنان، وهو موقع تتوافر فيه التكييفات اللازمة للأشخاص المعوقين ويسهل ارتياده من قبلهم، وسيسعى في القريب إلى الإضاءة على كل ما يتعلق بالسياحة الدامجة من مفاهيم وتطبيقات، بالإضافة إلى رصد تطور المشاريع النموذجية التي أطلقها البرنامج في مناطق صور وجبيل وبعلبك ومحمية أرز الشوف.
ثم بثت شهادات حية من لأعضاء الهيئة الداعمة للسياحة الدامجة، فتحدث وزير السياحة عن ضرورة تبني المبادرات وصوغ إستراتيجية وطنية للسياحة الدامجة يتبعها التزام المعنيين بتطبيقها، وصولا إلى الهدف، وهو أنه "عندما تكون السياحة للجميع تكون مصلحة الجميع بتبنيها". وأكد أنه سينطلق من هذه الفكرة ليحولها إلى "قضية عامة واستراتيجية وطنية".
كذلك بثت شهادات لنقيب أصحاب الفنادق بيار الأشقر، ونقيب أدلاء السياحة في لبنان هيثم فواز، ورئيس المجلس البلدي لبيروت جمال عيتاني، وعضو بلدية صور رندة بو صالح، ورئيس بلدية جبيل وسام زعرور، أكدت مضامين "إعلان بيروت 2017: نحو سياحة دامجة".
(وطنية) 6 كانون الأول 2017