العمل اللائق

أساتذة ثانويون معوّقون: التعيين حقنا

كتبت فاتن الحاج: بعد نجاحهم في مباراة مجلس الخدمة المدنية، تحرّك ثلاثة أساتذة من ذوي الاحتياجات الخاصة للمطالبة بحقهم في التعيين في ملاك التعليم الثانوي الرسمي. هم يترقبون قراراً من مجلس الوزراء بالموافقة على إلحاقهم بزملائهم المشمولين بالمرسوم 89 وعددهم 2174 أستاذاً، والذين يستعدون للخضوع لدورة كفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية تنطلق بداية تموز المقبل، بحسب آخر وعد لوزير التربية مروان حمادة. وكان حمادة قد رفع كتاباً إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء يطلب فيه حفظ حق الأساتذة الثلاثة بالتعيين وإلحاقهم بالدورة، وأكد ذلك في مؤتمره الصحافي الأخير.

فرح ممنوعة من التوظيف

كتبت هدى حبيش: فرح شابة عمرها 28 سنة. هادئة ولبقة إلى أقصى حد. طموحة جداً، وعنيدة. عنادها هو مفتاح نجاحها في تحقيق طموحاتها الكبيرة. ذلك أنها فتاة تواجه معرقلات كثيرة في تطورها المهني والتعليمي. ولولا إصرارها، لم تكن فرح لتنال شهادة بكالوريوس في المحاسبة من جامعة AUST، تلتها 5 سنوات من الخبرة في إحدى الشركات الخاصة في مدينة صيدا. ثم حصولها هذا العام على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة العربية. غير أن المعرقلات التي تواجه فرح في التعلم والعمل منذ سنوات، ليست من إعاقتها الجسدية، بل من تعاطي أرباب العمل والموظّفين معها.

الحقّ في العمل: إطلاق تقرير "مرصد حقوق العمال"

المحامية سميحة شعبان تتلو نتائج تقرير مرصد حقوق العمال والموظفين

شدّد أمين سر "اتحاد المقعدين اللبنانيين" الزميل جهاد اسماعيل على أهمية التثقيف في موضوع الحقوق العمالية وعلى صعيد الأشخاص المعوقين قال: "إن جزءاً كبيراً من المعوقين هم عمال يشاركون في الحركة الإنتاجية والاقتصادية وبالقوة الشرائية، ويقع بحقهم يومياً الكثير من الانتهاكات. لذا من المهم أن يلحظ هذا الامر في التقرير. كذلك فهم يجهلون الجهة التي بالإمكان رفع الشكوى إليها عندما يضيع حقهم بالعمل أو يتعرضون للاضطهاد". وتمنى على "المرصد اللبناني لحقوق العمال" إعطاء مساحة في هذا المجال لهؤلاء الأشخاص أسوة بغيرهم من العمال.